ما علاقة لبنان ببركان دوبي؟

تم التحقق في: 2020-08-13

0

اﻹدعاء

وطنية - يتناقل ناشطون عبر تطبيق واتساب خبرا مفاده أن مراصد جيولوجية أوروبية وأميركية كشفت أن بركان دوبي الخامد الذي يقع داخل الأراضي اللبنانية على مقربة من إسرائيل، سيثور مجددا بعد هزة أرضية عنيفة تقع مساء الأحد..

 وورد في الخبر: "قال موقع إيرثكويك.كوم على الانترنت لمراقبة الزلازل إنه ربما بركان آخر قريب يسمى نابرو قد ثار واستند الموقع إلى شهادات سكان في المنطقة أكدوا انبعاث سحابة رماد. (...) وسوف يسبب بزوال قرى كاملة في الجنوب اللبناني وإسرائيل ونزوح أكثر من 700 ألف مواطن لفقدانهم منازلهم". 

 

زائف

وفي حديث إلى "الوكالة الوطنية للاعلام"، أكدت مديرة المركز الوطني للجيوفيزياء التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية الدكتورة المهندسة مارلين البراكس، أن الخبر غير صحيح ووضعته في إطار الاشاعة، مؤكدة أن "لا أحد يستطيع توقع حدوث هزة أرضية وخصوصا بهذه الدقة والتفاصيل"، مشيرة إلى أن "لبنان ليس بلدا بركانيا".

أبي رزق

بدوره، أشار الباحث في المياه الجوفية والمخاطر الجيولوجية جان أبي رزق إلى أن "لا انفجارات بركانية في لبنان"، موضحا أن "هناك صخورا بركانية تكونت بسبب تسرب اللافا البركانية من باطن الأرض وانتشارها من خلال فوالق وكسور، فشكلت طبقات من الصخور البركانية منذ حوالى الـ 150 مليون عام".

إشارة إلى أن بركان دوبي هو بركان طبقي يقع في منطقة جنوب البحر الأحمر على الطرف الشمالي لشرقي مثلث العفر في أرتريا.

وبعد التحقق عبر محرك "غوغل" تبين لنا أن  المقال نفسه الذي يتم تداوله حاليا في لبنان، نشر عبر موقع الجزيرة. نت في 14/6/2011 بعنوان انفجار بركان إريتري خامد، وقد استبدل ناشروه اسم اثيوبيا باسم لبنان.