منهجية العمل

تفرض كمّية الأخبار وتعدّد مصادرها منهجيّة صحافيّة خاصّة وشاملة للتأكّد من صحّتها قبل نشرها ولتجنّب التأثيرات السلبية على الأفراد والمجتمعات تتضمّن التحقّق من النصوص والصور والفيديو.

من أجل ذلك، يرتكز محرّروا الوكالة إلى أسلوب صحافيّ جديد في كتابة تقارير التدقيق باستخدام تقنيّات وأدوات التحقّق من الوقائع:

  • العودة إلى المصدر الأساسي للخبر والجهات الرسميّة المعنيّة كمرحلة أولى في عملية التثبّت من صحّة الخبر

  • البحث العكسي عن الصور للتأكّد من مصدرها وسياقها الحقيق باستخدام محرّكات بحث Google وYandex وTinEye وBing

  • التحقّق من الفيديو باستخدام تطبيق InVID

  •  ملاحظة العلامات الفارقة بالصور والفيديو مثل لوحات السيارات والطقس ولغة اللافتات والأسلوب المعماري وغيرها من المعالم الطبيعية (مثلًا عبر استخدام ميزة التجوَل الافتراضي في خرائط Google)

  • في ما يتعلّق بالأخبار الصحيّة: العودة إلى الدراسات الأصليّة والمصادر الموثوقة مثل منظمة الصحّة العالمية ومراكز الدراسات العريقة

  • الإستعانة بالمندوبين للتأكّد من المعلومات الميدانيّة